طلب تأسيس جميعة برلمانية في الأمم المتحدة

تواجه البشرية مسؤولية بقاء ورفاهية أجيال المستقبل إضافة إلى مهمة الحفاظ على الحياة الطبيعية على الأرض. ونحن على قناعة تامة بأن النجاح في مواجهة التحديات الكبرى كالتفاوت الطبقي, وانتشار أسلحة الدمار الشامل, وتهديدات الإرهاب, وتعريض النظام البيئي العالمي للخطر, كل ذلك يتطلب من جميع البشر أن يتعاونوا فيما يبذلونه من جهود.

ومن أجل ضمان مستوى عالمي من التعاون والتوافق، ومن أجل تعزيز شرعية الأمم المتحدة وتقوية قدرتها على العمل؛ فإن على الناس أن يكونوا فعالين ومشاركين بشكل مباشر في نشاطات الأمم المتحدة ومنظماتها العالمية. يجب أن يسمح للناس بالمشاركة بشكل أفضل في نشاطات الأمم المتحدة. لذلك فإننا ننصح بإدخال تعديلات تدريجية من حيث المشاركة الديمقراطية والتمثيل على مستوى العالم.

إننا نعتقد بأن تأسيس جمعية برلمانية استشارية في الأمم المتحدة هو خطوة لا غنى عنها. ويمكن لجمعية كهذه أن تعمل على التنظيم والربط بين الأمم المتحدة والحكومات والبرلمانات الوطنية والمجتمع المدني، دون حاجة لإجراء تغيير في دستور الأمم المتحدة, وهو أمر ضروري في الخطوة الأولى.

لن تكون جمعية كهذه مجرد مؤسسة جديدة, فباعتبارها صوتاً للمواطنين, ستكون بمثابة إعلان عن ظهور إدراك وفهم مختلفين للسياسة الدولية ووسيلة لتحقيق ذلك الفهم والإدراك. وقد تتحول الجمعية إلى محفز سياسي يدفع باتجاه تطوير النظام العالمي والقانون الدولي. ويمكن لها بالإضافة إلى ذلك أن تدعم بعمق قدرة الأمم المتحدة على تحقيق أهدافها العليا وتحقيق العولمة بمفهومها الإيجابي.

يمكن لهذه اللجنة البرلمانية أن تتكون مبدئياً, من أعضاء في البرلمانات الوطنية. ويمكن أن تمنح شيئاً فشيئاً المزيد من الحقوق الفعالة كالحصول على المعلومات، والمشاركة والتحكم فيما يتعلق بالأمم المتحدة ومنظماتها. ويمكن أن تتحول في مرحلة متقدمة إلى برلمان ينتخب مباشرة.

ندعو الأمم المتحدة و حكوماتها الأعضاء إلى تأسيس جمعية برلمانية ضمن إطار الأمم المتحدة. و ندعو جميع المنظمات وأصحاب القرار والمواطنين المهتمين بالمصلحة العالمية العامة إلى دعم طلبنا هذا.

العربية

Yes, I endorse the campaign